وصف لعلم الفضاء فى أفق 2010
ينبئ علم الفضاء بغزارة المعلومات و ذلك نظرا لوفرة الجادات الالكترونية و تضاعف بنوك المعلومات و الشبكات المتفاعلة و المكتبات الافتراضية و المراجع السمعية البصرية و الدلائل و الأجهزة الالكترونية التى تمكن من عملية الحجز في النزل أو حجز السيارات بسعر مناسب
ان رصد المعلومة أو الابحار داخل هذه الشبكات و استغلال هذه الخدمات و استعمال عديد الكلمات المفتاحية و المفاتيح المحوسبة و الأرقام المختلفة تشكل بالنسبة الى العقل البشرى أمرا يستحيل انجازه لذا يجب أن يتوفرله مساعد فكري أمين و يسير بعبارة أخرى عون ذكى قادر على الاهتداء الى المعلومة فى خضم تشعب الروابط الداخلية للشبكة و قادر على اختيار المعلومات الدالة و تصنيفها و وضع استراتيجيات الولوج الى المعلومة و ايجاد المعطيات التى توفرها الحواسيب أثناء العمليات الرقمية و ترتيبها و التحاور مع عون آخر للدفاع عن مصالح مستخدمه فالى أي شئ يشبه هذا العون يا ترى
ان هذه العبارة الغريبة تعنى برامج نموذجية تقوم بدور المعين الالكترونى القار فى خضم الوظائف المتعددة التى تقدمها الحواسيب و الشبكات و لا غرابة فى وجود تقابل معلوماتى اذ كلما تطورت الحواسيب زادت الحاجة الى تدخل مستعمليه و تمثل الجداول المسترسلة و الرموز و مجالات الحوار جزءا من المجال المألوف لكل حاسوب لكن البرمجيات تنتظر بكل سلبية تحديد المستعمل لهدفه بينما العون يستبق التطبيقات المحتملة للمستعمل
و بعد فترة من التمرين و الخبرة مع مستخدمه يتعلم العون مباشرة الأعمال الروتينية الموكولة اليه آليا و تتمثل فى تقبل الرسائل من البريد الالكترونى و يتولى ترتيبها حسب الأولوية أو ينقلها الى أعوان آخرين كما يمكنه أن يتجه مباشرة للبحث عن المعلومات فى جدول أو يرسلها عبر الفاكس الى المرسل
و هي مؤسسة صغيرة ذات تكنولوجيا عاليةو يمولها كل من General Magicوقد تم تصميم هؤلاء الأعوان منقبل Philips et Sony Apple Matsushita
وهى واجهة مرسومة قصد مراقبة فرق الأعوان الذين يعملون داخل Magic capو من ناحية أخرى وضعت

الرموز النشيطة على حواسيبهم عن طريق الملتيميديا و بذلك Appleالشبكات و قد شخص مصممو الحواسيب مثل
يمكننا تصميم الواجهة باعتماد صوت أو صورة العون ذكرا كان أو أنثى وهى من تصميم المستعمل و يظهر هذا الرمز على الشاشة يتحدث و تتحرك شفتاه بطريقة متواترة و يعتمد العون فى ذلك على اللغة المتداولة بين البشرو يعمل كما لو أننا ضغطنا على وظيفة ما فى الفهرس و لنا أن نستدل على هؤلاء الأعوان- بأو ليفيى و سارة
و هما صورتان محوسبتان تعملان معا و يتوفر حاليا هؤلاء الأعوان فى البرمجيات التجارية و Olivier /Sarah بامكانهم القيام بعشرات المهام الفورية بالتنسيق مع غيرهم
انه وصف لعالم الفضاء فى أفق 2010حيث ستصبع العوالم الافتراضية لعالم الفضاء مكتضة بالذوات الالكترونية الضرورية لصيرورة المجتمع فى الزمن الحقيقى و سيصبح الأعوان الأذكياء يمثلون السكان الأكثر انتشارا و يعيشون فى تناغم مع الانسان و يمثل هؤلاء الأعوان البرامج النموذجية و لها ثلاث خصوصيات
أولا ان برمجة الأعوان تخص الموضوع مما يؤهلهم أكثر للقيام بالمهام التى اوكلت اليهم
ثانيا يمتاز هؤلاء الأعوان بكثرة الحركة داخل الشبكات و باطلاعهم على جميع اجراءات الترابط و الواجهات
ثالثا يمتاز الأعوان بقابليتهم للتشكل اذ يمكن اعادة صياغتهم حسب الحجم و الشكل المرغوب فيهما
و بوجود آلاف الخدمات المتوفرة يصعب على العقل البشرى أن يطلع على مئات الصفحات من البرامج اليومية كالتعليم و السنما و الألعاب و الحرف و السياحة الخ ان الأعوان يستقون المعلومة من مصادرها مباشرة ذلك لأنهم مرتبطين بالشبكة و الجادات الالكترونية وبالتالى فهم يستخرجون المعلومات الهامة من البرامج الموجهة لفائدتهم و حسب مصلحة مستخدمهم